بيان حزب الوطن بشأن الإشتباكات في طرابلس


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله،،،
يتابع حزب الوطن بقلق شديد الإشتباكات الحاصلة في منطقة أبوسليم ، ويطالب كافة الأطراف بالتهدئة ويذكرها بحرمة سفك الدماء والإعتداء على الآمنين وترويعهم ، كما يطالب السلطات التنفيذية كافة بتحمل مسؤوليتها تجاه ما يجري في العاصمة ، ويبارك كل الجهود الساعية لوقف الإشتباكات.
وفي هذا السياق يؤكد الحزب بأن كل الجهات التنفيذية المدعية للشرعية تتحمل المسؤولية وخاصة الجهات المنبثقة عن الإتفاق السياسي ومنها المجلس الرئاسي و لجنة الترتيبات الأمنية ، والتي عجزت عن تنفيذ ما أوكل إليها من مهام، ويؤكد الحزب على ما يلي :

إن الإتفاق السياسي حتى هذه اللحظة لم يدخل حيز التطبيق الفعلي، نظراً لعرقلة مجلس النواب لتنفيذ الإتفاق وامتناعه عن تنفيذ المادتين رقم 16 و 17 حيث تنص المادة رقم 18 من الاتفاق بأن عمل مجلس النواب يستمر وفقاً للمادة 16 منه، ناهيك عن عدم قيام مجلس النواب بتعديل الإعلان الدستوري وتضمين الإتفاق السياسي به.
يؤكد الحزب بأن البنود الواردة في الإتفاق السياسي والمتعلقة بالترتيبات الأمنية وهي متسلسلة من البند رقم 33 حتى البند 46، معطلة ولم يتم نتنفيذها.
كما تنص المادة 42 من الإتفاق السياسي على ضرورة إلتزام جميع التشكيلات المسلحة بأحكام التشريعات الليبية النافذة لحين تطبيق قرار حلها ودمجها وتسوية أوضاع منتسبيها.
عليه فإن الحزب يطالب كل الجهات الأمنية والعسكرية العاملة في الدولة اللبيبية وفقاً للشرعية المستمدة من الأجهزة التنفيذية والتشريعية والتي جاء الإتفاق السياسي وترتيباته الأمنية لمعالجة وضعها، يطالبها بتحمل مسؤوليتها والإلتزام باللوائح والنظم الضابطة لعملها وفقاً للتشريعات الليبية النافذة، تماشياً مع ما ورد في نصوص الإتفاق السياسي المعطل.
يطالب الحزب كافة الأطراف الداعمة للإتفاق السياسي بضرورة البث في حالة الجمود التشريعي الذي وصلت إليه الدولة ، والذي سبب تعطل تنفيذ الإتفاق السياسي وأدى بالتالي إلى تدهور الأوضاع الأمنية والمعيشية للمواطن، ويؤكد الحزب أنه لا يرضى باستمرار الوضع على ما هو عليه وأنه يتواصل مع الأطراف المعنية بشأن البحث في بدائل عملية وقانونية تكون محل توافق بين الليبيين.
حفظ الله ليبيا
حزب الوطن
طرابلس
24 – 2- 2017

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *