بيان بخصوص انعقاد أول جلسة للمؤتمر الوطني العام


 

بسم الله الرحمن الرحيم
استصحابا للدور العظيم الذي قام به شعبنا الكريم في الحفاظ على وحدته بعد انتصار ثورته المباركة و إصراره على التحول نحو النظام الديمقراطي الحر.
واستلهاما لأهداف ثورتنا المباركة التي نادت بالحرية والوحدة والعدالة والمساواة،،
فإن حزب الوطن يبارك لشعبنا الكريم ونوابه المنتخبين أعضاء المؤتمر الوطنى العام بانعقاد الجلسة التاريخية الاولى للمؤتمر الوطني العام التي تجسد إرادة الشعب الليبي بالتمسك بالحكم المدني والتداول السلمي على السلطة والاحتكام لصناديق الاقتراع.
وحزب الوطن يؤكد في هذه المناسبة على:

1- خطأ وخطر تولي المناصب القيادية الأعلى في الدولة وبناء الفريق الحكومي على أساس المحاصصة الجهوية التي تؤدى إلى ضمور العملية السياسية وعدم التزام نتائج الانتخابات.

2- أهمية إعطاء الفرصة للكيانات السياسية التي فازت بالعدد الأكبر من المقاعد إلى التفاوض بينها لتشكيل الفريق الحكومي بناء على الكفاءة والنزاهة المطابقة لشروط هيئة النزاهة.

3- الالتزام في كل ما يتعلق بالهيئة التأسيسية الخاصة بوضع الدستور بالتشاور الواسع مع مكونات المجتمع الليبي ومناطقه عند اختيار أعضاء الهيئة أخذاً في الاعتبار الكفاءة والخبرة والنزاهة الوطنية.

4- ضرورة التزام المؤتمر الوطني بمبدأ الشفافية في إدارة العلاقة مع الشعب.

والله أكبر وعاشت ليبيا حرة
8 أغسطس 2012